Friday, July 15, 2005

صمت الآن

للصمت اوقات .. و صمت الآن ليس بموعده, يغضبني
للصمت أنواع .. و صمت الآن قاتل , لا اتحمله
للصمت اسباب .. و صمت الآن لا مبرر له , يربكني
للصمت لغات .. و لغته الآن مبهمة , لا افهمه
للصمت الوان .. و صمت الآن لا لون له , قبيح
للصمت نكهات .. و صمت الآن لا رائحة و لا طعم له , مزعج
للصمت درجات .. و صمت الآن لا روح له , ميت و مميت
!!للصمت كما للصبر حدود

14 Comments:

At 5:17 PM, Blogger ensanbey7ess said...

لقد احسست حقا بكل كلمه كتبتيها و اعتقد انه لا يكمن لانسان كتابه مثل تلك الكلمات الا اذا كنا كان حقا يعيشها بل و و قد استطاع ان يغوص فى اعماقه الدفينه . ما اود قوله ان الصمت و حتى لو كان فى غير مكانه فهو مفيد فى كل الحالات و قد يعلمنا الكثير و الصعوبه الحقيقيه هى تحويل ذلك الصمت المميت الى صمت يؤثر فينا بصوره ايجابيه و خصوصا فى عالمنا المليىء بشتى انواع الضوضاء

 
At 6:22 PM, Blogger ghandy said...

نظرة من الجانب الآخر

للكلام اوقات .. و كلام الآن لا ينتهي، يشعرني بالملل
للكلام أنواع .. و كلام الآن كله كذب، يثير اشمئزازي
للكلام اسباب .. و كلام الآن لمجرد كسر الصمت، مزعج
للكلام لغات .. و لغته الآن لغة جرائد، لا ثمن له
للكلام الوان .. و كلام الآن بكل الألوان، لا أتذوقه
للكلام نكهات .. و كلام الآن له رائحة وطعم الموت , ينفرني
للكلام درجات .. و كلام الآن على درجة رئيس , لا يمشي في الشوارع
للكلام كما للدواء جرعة، لو تجاوزها يقتل

 
At 8:18 PM, Anonymous Fady W said...

takalmt kaseiran fanademt...amma 3an el samt falam andam kat

wa kam men marah la3ant samttan ada3 men 3omry el kaseeir

 
At 1:19 AM, Blogger African Doctor said...

و لما ظلّ المصطفى صامتاً مدة عشر سنين،
تكلم أخيراً
و فتح فاه و علّم من تبقى من الجموع حوله قائلاً:
"طوباكم أيها الباقون حولي
أنتم الذين سمعتم كلامي و عملتموه بحق
فلما صمتُّ عن الكلام
سمعت أذناكم صمتي!"
...
و قصة أخرى
سأل الراهب الشاب معلمه بعد أن ظل صامتا مدة لقائه مع السلطان:
يا أبي لمَ لم تتكلم مع الرجل و قد جاء يطلب المنفعة من كلامك؟
فأجاب الشيخ:
إن لم ينتفع من سكوتي فلن ينتفع من كلامي

 
At 4:46 PM, Blogger Majd Batarseh said...

, انسان
ادرك و اتفهم ان الصمت في وقته مفيد و لكن هل فعلا هو كذلك في كل الحالات حتى لو كان في غير مكانه!! لا اختبر هذا الآن


,غاندي
اعجبتني المقابلة و اوافقك الرأي و لكني اعتقد ان الكلام و الصمت يتفقان في كونهما كالدواء لهما جرعة ان تجاوزنها يقتلان
لكل شئ تحت السماء وقت و بالنسبة لي الآن هو ليس وقتا للصمت
شكرا لمرورك و تعليقك .. مدونتك اكثر من رائعة

فادي,
شكرا على ما كتبت .. لا يهمني من الكلام كثرته فهي لا تخلو من المعصية .. و لا استطيع تبرئة الصمت من مثيلاتها

افريكانو,
اقدر و احترم الصمت الحكيم و لكن هناك صمت بجهل و اهمال و لامبالاة يهدم و يقتل ببطء يضر و لا منفعة منه

 
At 12:13 AM, Blogger salateenoo said...

"At the end we will remember not the words of our enemies, but the silence of our friends"

 
At 1:03 AM, Blogger Eve said...

ما أستطيع أن أقوله هو أنّ من تعلّم لغة الصّمت، استطاع التّحكّم بزمام الأمور بالكامل. كما يمكن للصّمت أن يكون أقوى صفعة في وجه الشّدائد.
شكراً على تعليقك في مدونتي، أرجو ألا تصمتي عن الكتابة طويلاً :)

 
At 3:00 AM, Blogger sydalany-وش مكرمش said...

لا أجد للصمت عندي أي شئ قلتيه إلا الأوقات و الدرجات
فلا لون ولا رائحة ولرائحة ولا نكهة ولا أسباب ولا أنواع و لا حتى حدود

الصمت عندي له صوت
ولك أن تسأليني عن هذا

 
At 7:17 PM, Blogger Majd Batarseh said...

Salateeno,
i liked the picture in your blog under the post named silence.. but that is not the silence i am talking about.. it is just a phase where silence is out of context..
it should be a temporary period but even though i still don't like it..


eve,
أخذ الصمت وقته معي.. لغته الآن بالنسبة لي غير مفهومة
لأن صمت المرحلة الحالية غريب علي فأجده هو الصفعة !!
..الكلام اللين يصرف الغضب
شكرا لك ..اعتقد انه مازال في جعبتي بعض الكلام
:)


sydalany,
الصمت شخصي جدا يتحدث مع كل منا بطريقة مختلفة اراه بالوان و نكهات و اسباب و انواع كما اراه باوقات و درجات

الصمت الناضج رائع اما غير ذلك فلا استصيغه الآن

 
At 3:56 PM, Blogger Ramzi said...

They say some silence is deafening...

Compliments on the blog.

 
At 7:22 PM, Blogger Majd Batarseh said...

this one is !!
thanks.. i enjoyed yours :)

 
At 9:32 PM, Anonymous Karim Elsahy said...

Set up a protest against terrorism tomorrow in the streets of Cairo. Do it. Call everyone you know, join together, link up this Egyptian blogosphere and to the streets.

Karim Elsahy

 
At 10:58 PM, Blogger Nader said...

That was nice :)

 
At 5:52 AM, Blogger Majd Batarseh said...

Nader,
what a pleasure having you guys ,garaybeen i mean, here at last :)

thank you very much for the nice compliment & i have already signed your blog ;)

God Bless

 

Post a Comment

<< Home